• تستعد أرامكو السعودية ، وهي شركة النفط الحكومية في المملكة العربية السعودية ، لاكتتاب عام أولي . تريد المملكة بيع 5٪ من أرامكو للمستثمرين . كان أكبر عدد من الاكتتابات العامة حتى الآن هو علي بابا ، الذي تم طرحه بقيمة 25 مليار دولار في عام 2014 . والأمير السعودي محمد بن سلمان واثق من أن أرامكو تبلغ قيمتها 2 تريليون دولار ، مما يجعل هذا الاكتتاب من 100 مليار دولار ، وهو أكبر اكتتاب عام في التاريخ . حتى التقديرات المتحفظة قدرت قيمة أرامكو بحوالي 1 تريليون دولار ، وهو ما سيجعلها تفوق علي بابا .
  • ولكن لماذا أصبحت أرامكو علنية؟ الاقتصاد السعودي يعتمد بشكل لا يصدق على النفط . تدرك الحكومة أنه إذا كانت تريد أن تظل قادرة على المنافسة عندما يتم التخلص التدريجي من النفط من قبل الاقتصادات الكبرى في العالم ، يجب عليها تنويع اقتصادها . من أجل جعل اقتصاد أكثر كفاءة ، تقوم المملكة ببيع جزء على الأقل من أرامكو من أجل الاستثمار في الصناعات الأخرى .
  • هذا جزء من محاولة لتدويل الاقتصاد السعودي . أرامكو تقليديا لا تبيع النفط فقط . فهى توفر السكن والتعليم والرياضة والمرافق للسكان . لقد كان الشعب السعودي يعتمد بشدة على حكومته لفترة طويلة ، والتي كانت قادرة بسبب الثروة الهائلة التي تأتي من صادرات النفط . مع الابتعاد عن الاتجاهات العالمية ، من الضروري أن تنوع المملكة اقتصادها بعيداً عن النفط من أجل البقاء . يأمل بن سلمان أن تساعد خصخصة أرامكو وفتحها أمام المستثمرين الدوليين في عولمة البلاد .
  • هناك بعض الأسئلة التي أثارها محللو الصناعة . نظرًا لأن الدولة ستبيع فقط 5٪ من أرامكو ، فمن المشكوك فيه أن تؤدي هذه القائمة حقًا إلى تدويل الاقتصاد السعودي . كما أن الدرجة التي يمكن للمستثمرين أن يؤثروا عليها فعليًا في صنع القرار هي أيضًا صفرًا ، حيث لا تزال الدولة تمتلك 95٪ من الأسهم . ومع ذلك ، فإن الاكتتاب العام في أرامكو لا يزال يفتح الباب لمزيد من الخصخصة للشركات السعودية الحكومية . بالإضافة إلى ذلك ، إذا تم إدراجها في البورصة الخاصة بالدولة  فسوف يساعد ذلك في وضع تلك البورصة على الخريطة .
  • من المرجح أن تكون أرامكو مدرجة في سوق تداول وبورصة واحدة أو اثنتين من البورصات الرئيسية . المتنافسون الرئيسيون هم لندن ونيويورك ، لكننا سمعنا أيضًا عدة بورصات آسيوية تدفع السعوديين إلى القائمة . بالنسبة لجميع عمليات التبادل المحتملة ، هناك إرشادات تنظيمية يتعين على أرامكو الوفاء بها ، وقد جعل اشتراط نيويورك الكشف عن بعض بيانات احتياطي النفط السعوديين مترددين. قد تكون نيويورك أكبر بورصة ، لكن البريطانيين كانوا يدفعون أيضًا للحصول على قائمة في لندن. خاصة وأن ذلك من شأنه أن يمنح لندن رصيدًا إضافيًا كمركز مالي رئيسي بعد حالة عدم اليقين التي تسببها Brexit. لذلك ، فإنه ليس من المؤكد على الإطلاق حيث سيتم إدراج أرامكو .
  • تتمتع أرامكو حاليًا بوضع قانوني خاص في المملكة العربية السعودية ، وسيتم إلغاؤها من أجل إعداد أرامكو للاكتتاب العام . ومع ذلك ، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى خمس سنوات لكي تتكفل فروع أرامكو بالولايات الجديدة ، حيث أن هذه هي فترة السماح التي تمنحها لهم الحكومة لجعل أوضاعهم متوافقة مع قوانين الشركة العادية . سيتم تحويل أرامكو إلى شركة مساهمة لتمكين شراء وبيع الأسهم من قبل المساهمين المختلفين ، وهي ضرورة واضحة لأي إدراج محتمل في البورصة. وقد تم طرح أسهم أرامكو في نهاية عام 2018 .
  • ومع ذلك ، هناك بعض المفارقة في قائمة أرامكو. إذا كان الهدف الرئيسي للاكتتاب العام هو التنويع بعيداً عن النفط في الاقتصاد العالمي الذي يفعل الشيء نفسه ، فلماذا يستثمر المستثمرون في أرامكو؟ قالت السعودية بالفعل إنها ستستثمر رأس المال المرتفع في مجالات أخرى من اقتصادها ، مثل التكنولوجيا والسياحة .  تستمر الحكومة في الإصرار على أن أرامكو ستبقى جزءًا حيويًا من اقتصادها ، فقط أصغر ب 5%.
  • ويوفر الاكتتاب العام في أرامكو فرصة مثيرة للاهتمام للمملكة العربية السعودية للتحديث والانفتاح على بقية العالم . الشركة نفسها تقدمية بالفعل بالنسبة للمعايير السعودية ، حيث يتم تعيين الموظفين وترقيتهم على أساس المزايا وليس العلاقات القبلية.  سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما سيحدث في المملكة العربية السعودية على الصعيد الاقتصادى خلال السنوات القليلة المقبلة .
Share To:

Mohamed Hassan

Post A Comment:

0 comments so far,add yours