أهمية المرأة في المجتمع 
إن مشاركة الأفراد والمواطنين داخل المجتمع الواحد في صنع القرارات واجب وطني ويبدأ من الأسرة وينتهي إلي المستوي القومي فالمرأة معنية بقضايا المجتمع العامة بنفس درجة الرجل ومن حقها ممارسة مواطنتها شرعا لأن في ذلك ضرورة وطنية مدينة وسياسة واقتصادية وثقافة . فالمرأة فرد من أفراد الأسرة بل هي فرد أساسي إيجابي وفعال مع الأبناء لاكسابهم الأخلاق والصفات الحميدة من أجل خدمة وطنهم خدمة سليمة ومشرفة لذلك يجب أن تشارك المرأة هي الآخرة في صنع القرارات التي تخصها وتخص أسرتها وبالتالي تخص مجتمعها ومن هذا المنطلق نري أن المشاركة المجتمعية هي الخطوة الأولي علي طريق المشاركة السياسية للرجل او المرأة علي حد سواء فيجب أن تتمكن المرأة في شئون أسرتها سواء فيجب ان تتمكن المرأة في شئون أسرتها سواء كتاف تختار نوعية تعليمها او كزوجة تختار مع زوجها عدد أبنائهم ورغبتها في العمل من عدمة وتعليم أولادها ثم الانتقال في المشاركة الاجتماعية مثل حل مشكلات الجيران والشارع فمشاركة المرأة في أي مستوي من المستويات لا تقدم إلا إطار المجتمع المدني حيث لا يمكن المراءة او الرجل أن يرسمها مشاركتها المجتمعية وبنظمها ويحولاها إلي حراك اجتماعي إلا إذا تيسر الإطار القانوني الذي يسمح لهما بتلك المشاركة
Share To:

Khadra Ahmed

Post A Comment:

0 comments so far,add yours